13/4/2010م
في إطار التعاون المشترك افتتح المؤتمر السنوي الخامس للإعجاز العلمي في القرآن والسنة  والذي تنظمه الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة برابطة العالم الإسلامي بالتعاون مع جامعة المنصورة، و تستضيفه جامعة المنصورة تحت رعاية الأستاذ الدكتور/ أحمد بيومي شهاب الدين رئيس جامعة المنصورة وفضيلة الدكتور/ عبدالله بن عبدالعزيز المصلح الأمين العام للهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة.، حيث يبدأ يوم 13 من إبريل الجاري، ويستمر حتى الـ15 من الشهر نفسه بقاعة المؤتمرات بمستشفى طب الأطفال الجامعي بالمنصورة.

ويهدف المؤتمر إلى خدمة البحث العلمي في إطار تبادل المعارف بين مختلف الدوائر العلمية، من علوم بحتة وتطبيقات خاضعة للتجربة من جهة ودراسات معمقة مستلهمة من نص قرآني أو حديث شريف قطعي الصحة سنداً ومتنا من جهة أخرى، وإيجاد فضاء لعرض الأبحاث في مجال الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة الشريفة ومناقشتها بكل موضوعية و إنصاف، اعتمادا على أسلوب النقد العلمي الذي لا يترك مجال للشك.

بالإضافة إلى ربط أواصر التعاون العلمي بين المتخصصين والباحثين في مجال الطب والعلوم البيولوجية ومد جسور التواصل فيما بينهم ومع الدارسين للشريعة، وتكوين جيل من الشباب معتز بدينه وبانتمائه الحضاري، ينهل من العلوم في كل المجالات لا تغر به النظريات المغرضة ولا تشتت فكره الشبهات الزائفة والمساهمة في إثراء النشاط العلمي والثقافي لديهم، وفى نهاية المؤتمر ستصدر الجهة المنظمة مجلدا يشمل جميع المحاضرات والأبحاث المناقشة في المؤتمر، ويوزع على كل المشاركين بالمؤتمر والجهات الراعية والداعمة للمؤتمر.