x
متابعونا الكرام:
نفيدكم بأنه تم الانتقال إلى الموقع الجديد
"الهيئة العالمية للكتاب والسنة"
ونرجو منكم التكرم بالزيارة والنشر والتعريف بالموقع خدمةً للقرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة
http://www.ioqas.org.sa



كرسي للإعجاز العلمي بجامعة أم القرى

الهيئة- مكة المكرمة

 

التقى فضيلة الدكتور عبد الله بن عبد العزيز المصلح الأمين العام للهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة المطهرة مؤخرا بمعالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس بالمدينة الجامعية في العابدية وقد بحث الجانبان عددا من القضايا المتعلقة بالإعجاز العلمي وفي مقدمتها إنشاء كرسي علمي للإعجاز في الدراسات القرآنية والإنسانية بالجامعة .

في بداية اللقاء شرح فضيلة الأمين العام للهيئة منهج الهيئة في العمل مستعرضا الضوابط العلمية والشرعية ذات الصلة بعلوم الإعجاز المختلفة ، مؤكدا بأن هذه الضوابط تمثل القاعدة الصلبة التي ينطلق منها أي عمل في مجال الإعجاز لخدمة دين الإسلام من خلال العلوم مما يجعل أداء الهيئة متكاملا وآمنا يتعاون في تنفيذه العلماء والخبراء ، كما بين فضيلته أن هذا النهج العلمي والالتزام بقواعده الموضوعية والشرعية يحقق هدف الهيئة في مخاطبة العقول ، ويضمن لبحوث الإعجاز العلمي فعاليتها في الإقناع .

 

كما أبدى د.المصلح حرص الأمانة العامة لهيئة الإعجاز العلمي في أن يكون لها رافدا علميا من خلال جامعة أم القرى ، وهذا ما يدفعنا لطرح فكرة إنشاء كرسي علمي في هذه الجامعة العريقة لما لها من دور بارز وطليعي في العلوم الشرعية والقرآنية ، كما تعد النواة الأولى للتعليم العالي في المملكة العربية السعودية من خلال كلية الشريعة والدراسات الإسلامية .

معربا عن شكره وتقديره لمعالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس على حسن الاستقبال والتجاوب مع الهيئة في التعاون والتنسيق لتحقيق فكرة إنشاء الكرسي العلمي للإعجاز في الجامعة .

من جانبه أبدى معالي مدير الجامعة ترحيبه بهذه الفكرة الرائدة مؤكدا لفضيلة الأمين العام بأن الجامعة تحرص كل الحرص على إنشاء مثل هذه الكراسي العلمية لخدمة كتاب الله الكريم وسنة رسوله المصطفى صلى الله عليه وسلم من خلال البحث العلمي في مجالات الإعجاز .

وقد حضر الاجتماع إلى جانب مدير الجامعة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي ووكيل الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي وعميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية .