البرازيل والكاريبي


الهيئة - البرازيل:

شاركت الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة التابعة لرابطة العالم الإسلامي في المؤتمر السابع والعشرين لمسلمي البرازيل في أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي الذي تم عقده بعنوان : [ أسس الحوار بين الأقليات المسلمة ] .
وأوضح فضيلة الدكتور عبد الله بن عبد العزيز المصلح، الأمين العام للهيئة العالمية للإعجاز العلمي أن الهيئة حريصة على الحوار منهجاً للدعوة ، مشيراً إلى أن دعوات الأنبياء وخاتمهم محمد صلى الله عليه وسلم نبي الإسلام اتخذت الحوار وسيلةً للإقناع .
وأكد فضيلته أن الهيئة حققت مقاصد وأهدافاً دعوية جليلة بانتهاجها نهج الحوار وعرض علوم الإعجاز في المنتديات والمؤتمرات الإقليمية والدولية ، وفي البلدان الإسلامية وغيرها .
وقال : إن التعاون بين الهيئة العالمية للإعجاز العلمي ومركز الدعوة الإسلامية لأمريكا اللاتينية في ساوباولو بالبرازيل حقق إنجازات عديدة في التعريف بالإسلام ومبادئه في المساواة والعدالة والتسامح والأمن والسلام .
وأضاف : إن مؤتمر أسس الحوار بين الأقليات المسلمة الذي شاركت فيه الهيئة من خلال مكتبها حقق مقاصد مهمة في تحقيق التعاون والعمل الإسلامي المشترك بين الأقليات المسلمة في بلدان أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي .
من جانبه أكد مدير مكتب الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في أمريكا اللاتينية على أهمية مادة الإعجاز العلمي والاستعانة بها من خلال الاستشهاد بالآيات والأحاديث المعجزة التي تصدع بالحقائق العلمية ، والتي لا يستطيع أي إنسان عاقل أن ينكرها ، وبيَّن أن الهيئة إلى جانب مشاركتها في مؤتمر أسس الحوار بين الأقليات المسلمة فقد قام مكتبها بعرض الآيات والأحاديث المعجزة في القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة والتي جذبت الجمهور الذي زار المعرض المصاحب للمؤتمر .