المدينة المنورة

الهيئة- المدينة المنورة:
شاركت الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة التابعة لرابطة العالم الإسلامي :(في الملتقى العلمي للطب النبوي) في المدينة المنورة في الفترة من 7-9/2/1435 وذلك بالتعاون بين كرسي الهيئة في جامعة الملك عبدالعزيز والمستشفى السعودي الألماني والهيئة السعودية لطب نقل الدم ، وقد مثل الهيئة فضيلة أمينها العام الشيخ الدكتور/ عبدالله بن عبدالعزيز المصلح.

ويجيئ عقد هذا الملتقى العلمي في الطب النبوي ضمن فعاليات احتفالية المدينة المنورة لاختيارها عاصمة الثقافة الإسلامية لعام (2013م) وذلك برعاية إدارة الشؤون الصحية بالمدينة المنورة.
وتميز الملتقى بمشاركة العديد من الهيئات العلمية وفي مقدمتها الجامعات والأكاديميون والأساتذة المتخصصون في مجالات الطب المختلفة وأبرزها تخصص الطب النبوي.
كما شارك فيه مركز الأبحاث في نيويورك الذي يدرس المصداقية العلمية عن طريق البحث العلمي المتخصص للأدوية وللعقاقير الدوائية المعروضة باسم الطب النبوي.
وشاركت في الملتقى كذلك نخبة من العلماء المتخصصين في تحقيق ودراسة الأحاديث الشريفة ذات الصلة بالطب النبوي.

وقد ألقى فضيلة الدكتور /عبدالله بن عبدالعزيز المصلح الأمين العام للهيئة كلمة ضمن فعاليات الملتقى أشار فيها بالجهود العلمية والنهضة الثقافية والفكرية التي شهدتها مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، حيث بنى فيها عليه الصلاة والسلام دولة الإسلام الأولى ، ونوه بأهمية اختيار المدينة المنورة عاصمة للثقافة الإسلامية لعام (2013م) .
مشيرا إلى أن الانطلاقة الثقافية والعلمية فيها في هذا العصر تتصل بالمنبع الثقافي الأول للدعوة الإسلامية .
وبين فضيلته أن اختيار موضوع الطب النبوي موضوعا رئيسيا  للملتقى العلمي يبرز في هذه الاحتفالية الإعجاز العلمي في مجال الطب من خلال الإشارات والإرشادات  القرآنية والنبوية لعلاج العديد من الأمراض التي أثبت الطب الحديث مصداقيتها ، ومن ذلك ما سيعرضه مركز الأبحاث المتخصص في المصداقية العلمية خلال هذا الملتقى.
وأشار فضيلته إلى أهمية التعاون في مجالات إبراز وجوه الإعجاز في الطب النبوي بين المؤسسات العلمية والهيئة والكراسي العلمية التابعة لها في الجامعات ومنها كرسي الإعجاز في جامعة الملك عبدالعزيز وفي جامعة طيبة اللذين يشاركان في هذا الملتقى، مشيدا فضيلته بإدارة الشؤون الصحية في المدينة المنورة على ما قدمته من رعاية وعناية بالملتقى ، كما شكر الجامعات والمؤسسات العلمية والعلماء والباحثيين الذين شاركوا في إبراز حقيقة الإعجاز في الطب النبوي ، والذي جعل من هذا الملتقى مشهدا علميا يليق باحتفالية المدينة عاصمة للثقافة الإسلامية.
من جهة أخرى ألقى فضيلة الدكتور المصلح خلال وجوده بالمدينة المنورة محاضرة بعنوان [إعجاز الهداية وإعجاز البيان وإعجاز التشريع ] وذلك في استراحة الشيخ / حمد الوقصي  بالمدينة المنورة، أبرز خلالها فضيلته وجوه الإعجاز العلمي في تلك المجالات مما يعزز الإيمان في قلوب المؤمنين ويجذب غير المسلمين ويهديهم إلى الإسلام دين الله الخاتم .
وقد شارك في المحاضرة جمهور غفير من المثقفين وطلاب العلم في المدينة المنورة.