مكة المكرمة :
برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور عبد الله بن عبد العزيز المصلح الأمين العام للهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة قام وفد الهيئة بزيارة عدد من المراكز الإسلامية والمعاهد الإسلامية والمساجد في كل من لندن وبرمنجهام وباريس وبروكسل لتفعيل مناشط الإعجاز العلمي ونشر ثقافته وعقد عدد من الاتفاقيات والاجتماعات في هذا الشأن.




ففي العاصمة البريطانية لندن قام فضيلته بزيارة للمركز الإسلامي، حيث وقع مع إدارته اتفاقية مشتركة لتنظيم معرض دائم للإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة في مقر المركز.
وعقد فضيلته اجتماع عمل مع العلماء والدعاة والخطباء وأئمة المساجد في بريطانيا لمناقشة محاور المؤتمر العالمي الحادي عشر للإعجاز العلمي الذي من المقرر أن تعقده الهيئة في دولة قطر خلال عام 1435هـ كما تم فيه مناقشة عدد من موضوعات الدعوة وعلاقتها بالإعجاز .



وخلال إقامته في لندن التقى فضيلة الدكتور المصلح مع سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى بريطانيا، حيث تمت مناقشة سبل نشر ثقافة الإعجاز العلمي بين المسلمين وتعريف غير المسلمين في ندوات الحوار بالقيم الإسلامية وبلمحات من الإعجاز العلمي في كتاب الله العظيم .
وقام فضيلته بزيارة للمنتدى الإسلامي في لندن حيث ألقى محاضرة بعنوان (أهداف الهيئة العالمية للإعجاز العلمي مع عرض لعدد من صور الإعجاز العلمي في القرآن.



وفي مدينة برمنجهام في بريطانيا شارك د. المصلح في العديد من مناشط الدعوة الإسلامية وألقى محاضرة في المركز الإسلامي الصومالي وأخرى في مسجد الشيخ مفتي إسلام.



وخلال زيارته للعاصمة الفرنسية باريس عقد د. المصلح لقاء مع العلماء والدعاة والمثقفين المسلمين حيث تمت مناقشة المحاور المقترحة لعقد المؤتمر العالمي الحادي عشر للإعجاز العلمي في قطر، كما ألقى محاضرة في معهد الدراسات الأوروبي الإسلامي في باريس عن مفهوم الإعجاز العلمي وضوابط البحث فيه .
أما في العاصمة البلجيكية بروكسل فقد قام وفد الهيئة برئاسة د.المصلح بزيارة لكل من المركز الإسلامي وجمعية علوم القرآن الكريم، والجمعية النسائية للأخوات المسلمات في بلجيكا ، فقد ألقى فضيلته محاضرة في موضوعات الإعجاز والعلاقة بين الإيمان والعلم، ومحاضرة أخرى خاصة بالمسلمين الجدد وفي نهاية المحاضرة أعلنت ست شخصيات نسائية من بلجيكا دخولهن في الإسلام .