لندن:
شارك فضيلة الشيخ الدكتور عبد الله بن عبد العزيز المصلح الأمين العام للهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة المطهرة، الندوة الاسلامية بلندن التابعة لرابطة العالم الإسلامي في الندوة الإسلامية العالمية التي نظمها مؤخرا المنتدى الإسلامي في لندن، بالتعاون مع عدد من المحطات الفضائية البريطانية والإسلامية، حيث تميزت الندوة بحضور متميز شارك فيه مثقفون من أبناء الجاليات الإسلامية، وآخرون من أتباع الأديان والثقافات الأخرى.
وألقى فضيلة الدكتور المصلح محاضرة في مقر المركز الثقافي الإسلامي في لندن بعنوان:(الإعجاز العلمي من أهم المؤثرات في الدعوة الإسلامية الحديثة)
وأكد د.المصلح خلال محاضرته أن الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة المطهرة له فضله في هداية الكثيرين لاعتناق الإسلام، حيث بهرتهم تلك المعجزة الخالدة، التي أشارت قبل أربعة عشر قرنا ونيف لبعض ماتوصل إليه العلم من حقائق ثابتة في الكون والنفس.
وأوضح فضيلته أن الإعجاز العلمي أحد المؤثرات المهمة التي أسهمت في إبطال دعاوي المنادين بفصل الدين عن شؤون الدنيا،  مؤكداً الارتباط بينهما، وأن الدين جاء لصلاح الدنيا والآخرة.
وأضاف فضيلته: لقد استطاعت علوم الإعجاز العلمي أن تعزز من ثقة المسلمين بأنفسهم، وتقوية إيمانهم بربهم سبحانه وتعالى،  الذي أيدت نظريات العلم الحديث ما أورده القرآن الكريم والمعجزات التي تنزلت في الرسالات التي بعث بها الأنبياء قبل ما يسمى بعصر النهضة وقبل ظهور التقدم العلمي.
وأكد د. المصلح أن علوم الإعجاز يمكن أن يستفاد منها في ظل ما يواجه الإسلام من حملات التشويه والإساءة، كما يمكن أن تثبت للمخالفين بعدهم وتجنبهم عن الحقيقة، وأن تفرض عليهم قدرة الله الخالق المدبر النظر والتمعن في آياته في الكون والنفس وجميع خلقه مما يسهم في جذبهم إلى حقيقة الإيمان .
وقال د.المصلح إن هذا هو منهاج الهيئة العالمية للإعجاز العلمي، التي تعرض في بحوثها ودراساتها وندواتها أخبار القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة بحقيقة أثبتها العلم التجريبي، وثبت عدم إدراكها بالوسائل البشرية في زمن النبي صلى الله عليه وسلم لعدم وجود العلوم التجريبية في ذلك العصر.
وأبان فضيلته أن هذا المنهج رفع من شأن الدعوة والدعاة  وأسهم في تقوية الإيمان، وجذب غير المسلمين للدخول في الإسلام، حيث شهد العديد من علمائهم التجريبيين بأسبقية القرآن والسنة في الإخبار عن قضايا علمية لم تكن معروفة على الإطلاق في عصر بعثة النبي صلى الله عليه وسلم
والى جانب هذه المحاضرة ألقى د. المصلح عددا من المحاضرات في المساجد والجمعيات في لندن والتي يشارك في مناشطها مسلمون وغير مسلمين.
الجدير بالذكر أن العديد من أهل العلم والدعاة من المملكة العربية السعودية شاركوا في الندوة الإسلامية العالمية التي نظمها المنتدى الإسلامي في لندن، ومنهم الدكتور محمد بن عبدالرحمن العريفي، والدكتور عبدالعزيز الفوزان،  والدكتور خالد بن عبدالله المصلح، بالإضافة إلى مشاركة العديد من العلماء والدعاة الذين قدموا إلى لندن من مختلف بلدان العالم.