ندوة الاعجاز العلمي بالمغرب

فاس:

بحضور الأمين العام للهيئة فضيلة الشيخ الدكتور/ عبدالله بن عبدالعزيز المصلح احتضنت جامعة سيدي محمد بن عبدالله بفاس ندوة علمية نظمها مكتب الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة بالمغرب بعنوان تجليات الإعجاز الطبي في القرآن والسنة . . هذه الندوة هي ثمرة تعاون مع كلية الطب والصيدلة بفاس المغربية ..

وأوضح الأمين العام للهيئة العالمية للإعجاز العلمي الدكتور / عبدالله المصلح أن هذه الملتقى العلمي كان حافلاً بسلسلة من الجلسات العلمية التي ترمي لتفعيل الحراك العلمي في مجال أبحاث الإعجاز في كتاب الله وسنة نبيه المطهرة مؤكدا أن هذا الملتقى هو جزء يسير من المناشط العلمية التي تقوم بتفيذها الهيئة طوال العام على مستوى المكاتب الداخلية والخارجية مشيراً لأهمية مثل هذه الفعاليات ودورها في تفعيل دور الأكاديميين والباحثين واستقطابهم لمثل هذه الفعاليات .
وكان اللافت تناول الملتقى لجملة من الموضوعات المتنوعة والمختلفة التي تصب في بوتقة الإعجاز العلمي من أبرزها : الضوابط المقاصدية للبحث العلمي في منهجية التعامل مع الطب النبوي المنظور الإسلامي للأمراض المتعلقة للبيئة والبدائل النبوية لمنع تكاثر الكائنات المسببة للإمراض والإعجاز الطبي في مواقيت الصلاة وترتيل القرآن  إضافة لفاعلية العلاج النفسي من منظور شرعي.
الجدير ذكره أن هذه المناشط تستمر طوال العام على مستوى جميع مكاتب الهيئة الداخلية والخارجية بهدف إيصال رسالة الهيئة الدعوية وتحقيق أهدافها المنشودة ..