من أبحاث المؤتمر العالمي الثامن للإعجاز العلمي في القرآن والسنة بدولة الكويت 1427هـ - 2006م
أ.د. عفيفي محمود عفيفي
الأستاذ المتفرغ  بقسم علم الحيوان بكلية العلوم
جامعة المنصورة – مصر
ملخص البحث
•    في مقدمة إضافية أوضح المشارك آن الفجوة بين الحقائق العلمية و بين المضمون القرآني في الآية 66 من سورة النحل سببها في نظرة التقيد بالمعنى الحر لكلمة الفرث و عدم وضوح المقابل البيولوجي لها, و ساق من النصوص القرآنية ما يجيز الاعتماد على تعدد اوجه معناها في تضييق هذه الفجوة.
•    و في القسم الأول من البحث وظف المشارك القواعد اللغوية في الكشف عن صور ما في الجهاز الهضمي للأنعام من مواد يمكن أن ينطبق عليها اسم الفرث, و من أعضاء دموية غير القلب كما أشار إلى جواز إطلاق اسم الدم الأبيض على سائل النقل المساعد و هو الليمف.
•    و في القسم الثاني من البحث لخص المشارك اوجه العبرة التي نوهت عنها الآية في أربع نقاط هي خاصية النفاذية الإصطفائية التي أودعها الخالق الأغشية الحية, و نوعية بناء المركبات في خلايا الغدد اللبنية, و المصدر الخفي للأحماض الأمينية الأساسية ( التي لا توجد أصلا في الطعام النباتي الذي لا تأكل الأنعام سواه ). أما الشفرة التي يتم بموجبها تجميع جزئيات مكونات اللبن بالنسب الموزونة, و التوليف بينها فما زال علم البيولوجيا الجزيئية عاجزا عن فك سرها حتى الآن.
•    و في القسم الثالث تابع المشارك مراحل هضم طعام البهيمة و امتصاص نواتجه و ربط بين أنواع هذه النواتج بين كثافة توزيع الأوعية الدموية و الليمفاوية في المناطق المختلفة من الأمعاء الدقاق (موقع الامتصاص) كما حدد موقعين طرفيين من الجهاز الهضمي يتجمع فيهما الفرث و يتوسطهما موقع الامتصاص النشط لمكونات الدم.
•    و في القسم الرابع ابرز المشارك كفاءة جهاز إنتاج اللبن في الأنعام و مواءمته الوظيفية بناء على ما لاحظه من خصائص تشريحه العام و الدقيق مزودا بالصور, كما ساق من المعلومات عن طريقة توزيع مكونات اللبن ما يجعله جديرا بما وصفه القرآن و هو كونه خالصا  سائغا للشاربين.
•    و في القسم الخامس و الأخير من البحث كشف المشارك عن وجهين لمعنى البينية في قوله تعالى (من بين فرث و دم ) هما البينية الموضعية ( المكانية) و البينية المرحلية, و ذلك بناء على ما ساقه من حقائق بيولوجية ثابتة, أحدثها ما ورد في دائرة معارف علوم الألبان Encyclopedia of Dairy sciences إصدار عام 2003 .    

اسم الكاتب البحث كاملا
■   أ.د. عفيفي محمود عفيفي