الإعجاز القرآني النبوي في الحبوب الكاملة
من أبحاث المؤتمر العالمي العاشر للإعجاز العلمي في القرآن والسنة بدولة تركيا 1432هـ - 2011م
د. أسامة صديق حمودة
النص المعجز :  قول الله تبارك وتعالى في سورة الرحمن : "والحب ذو العصف"   
الحقيقة العلمية المرتبطة بالنص :
الحب ذو العصف , تعنى الحب ذو القشر كما ورد بكتب التفسير وبالمعاجم اللغوية والعلمية , وهى نفسها الحبوب الكاملة كما تعرف بالعلم الحديث .
والحبوب الكاملة  بحسب تعريف هيئة الغذاء والدواء العالمية هي :
الحبوب السليمة أو المجروشة أو الرقائق أو المطحونة  بكاملها والتي يوجد بها نفس محتوي ونسب الحبوب السليمة من النشويات والجنين والنخالة  .
ومن نتائج الأبحاث الثابتة بالمراجع الموثقة و المقدمة بالبحث الأصلي  تبين فائدة الحبوب الكاملة في الوقاية والعلاج من الأمراض التالية  :
•     القلب والدورة الدموية ( الهجمة القلبية – أمراض القلب التاجية - تصلب الشرايين - الضغط
•    السكتات الدماغية
•    متلازمة التمثيل الغذائي
•    مرض السكري ( النوع الثاني )
•    السرطان كسرطانات ( القولون - المستقيم - البنكرياس – الثدي – البروستاتا )
•    السمنة و التحكم بالوزن
•    أمراض الجهاز الهضمي ( الإمساك -  التهاب الأمعاء )
•    التخلص من السموم
•    علاج حب الشباب
•    قلة معدلات الوفاة
وذلك لمحتوي الحبوب الكاملة الصحي من الألياف والدهون والفيتامينات والمعادن والإنزيمات والهرمونات والكميائيات النباتية  والبروتين والنشويات ومضادات الأكسدة
ومن أمثلة الحبوب الكاملة : ( القمح – الأرز البني – الذرة – الشعير – الدخن – الشوفان – الجويدار – الحنطة السوداء -  الأرز البري )
وتتكون الحبوب الكاملة من ثلاث طبقات :
( القشرة الخارجية – السويداء -  الجنين  )

الإعجاز القرآني النبوي في الحبوب الكاملة

من أبحاث المؤتمر العالمي العاشر للإعجاز العلمي في القرآن والسنة بدولة تركيا 1432هـ - 2011م

د. أسامة صديق حمودة

النص المعجز : قول الله تبارك وتعالى في سورة الرحمن : "والحب ذو العصف"

الحقيقة العلمية المرتبطة بالنص :

الحب ذو العصف , تعنى الحب ذو القشر كما ورد بكتب التفسير وبالمعاجم اللغوية والعلمية , وهى نفسها الحبوب الكاملة كما تعرف بالعلم الحديث .

والحبوب الكاملة بحسب تعريف هيئة الغذاء والدواء العالمية هي :

الحبوب السليمة أو المجروشة أو الرقائق أو المطحونة بكاملها والتي يوجد بها نفس محتوي ونسب الحبوب السليمة من النشويات والجنين والنخالة .

ومن نتائج الأبحاث الثابتة بالمراجع الموثقة و المقدمة بالبحث الأصلي تبين فائدة الحبوب الكاملة في الوقاية والعلاج من الأمراض التالية :

· القلب والدورة الدموية ( الهجمة القلبية – أمراض القلب التاجية - تصلب الشرايين - الضغط

· السكتات الدماغية

· متلازمة التمثيل الغذائي

· مرض السكري ( النوع الثاني )

· السرطان كسرطانات ( القولون - المستقيم - البنكرياس – الثدي – البروستاتا )

· السمنة و التحكم بالوزن

· أمراض الجهاز الهضمي ( الإمساك - التهاب الأمعاء )

· التخلص من السموم

· علاج حب الشباب

· قلة معدلات الوفاة

وذلك لمحتوي الحبوب الكاملة الصحي من الألياف والدهون والفيتامينات والمعادن والإنزيمات والهرمونات والكميائيات النباتية والبروتين والنشويات ومضادات الأكسدة

ومن أمثلة الحبوب الكاملة : ( القمح – الأرز البني – الذرة – الشعير – الدخن – الشوفان – الجويدار – الحنطة السوداء - الأرز البري )

وتتكون الحبوب الكاملة من ثلاث طبقات :

( القشرة الخارجية – السويداء - الجنين )


البحث كاملاً

لتحميل "البحث كاملا" اضغط على الزر الأيمن للفأرة واختر Save target as

اسم الكاتب البحث كاملا
■   د. أسامة صديق حمودة