من أبحاث المؤتمر العالمي العاشر للإعجاز العلمي في القرآن والسنة بدولة تركيا 1432هـ - 2011م
د.أحلام بنت أحمد العوضي
جامعة الملك عبدالعزيز- جدة
في هذا البحث تم إظهارالعديد من الحقائق العلمية الدقيقة المرتبطة بعلم الميكروبيولوجي كإعجاز علمي في القرآن والسنة وأختصرها في التالي :
وجود الكائنات الحية  الدقيقة              التحلل              نتائج التحلل
أولاً :-  نصوص الأحاديث النبويه :
ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم الحقيقة العلمية للتحلل في عدة أحاديث ومنها :
جاء في مسند أحمد :
عَنْ رَسُولِ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ‏ ‏أَنَّهُ قَالَ ‏ ‏يَأْكُلُ التُّرَابُ كُلَّ شَيْءٍ مِنْ الْإِنْسَانِ إِلَّا عَجْبَ‏ ‏ذَنَبِهِقِيلَوَمِثْلُ مَا هُوَيَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ مِثْلُ حَبَّةِ ‏ ‏خَرْدَلٍ ‏ ‏مِنْهُ تَنْبُتُونَ
ولكن ركزت العديد من البحوث على جانب علمي واحد وهوعلم الأجنةبينما احتوت الأحاديث على علم الوراثة،علم الأرضوعلم الميكروبيولوجي .
الحقيقة العلمية في الحديثالمرتبطة بعلم الميكروبيولوجي :
أثبت العلم بأن الإنسان بعد موته يتحلل جسمه في الأرض بالكائنات الحية الدقيقة  .
أوجه الإعجاز :يتضح من نص الأحاديث السابقة حقيقة علمية متقدمة ومقننة وهي عملية التحلل التي جاءتهنابمعني الفعل الدال على الأكل .حيثأثبتت الدراسات العلمية بأن الكائنات الحية الدقيقة تقوم بتحلل الجثث الميتة بعد دفنها في الأرض وذلك عن طريق تحول المواد المعقدة التركيب إلى مواد بسيطة التركيب بفعل الإنزبمات لتستطيع أن تتغذى عليها لتستفيد منها خلاياها مثلعملية هضم الطعام في الإنسانوعليه يمكننا أن نطلق على الكائنات الحية الدقيقةالفعل تأكل كما ورد في الأحاديث النبويهوهي سابقه علمية في علم الميكروبيولوجي.
ثانياً : -التحلل في القرآن الكريم :
إن الأحاديث السابقة كانت موضحة ومفسره لحقيقة التحلل التي وردت في نصوص القرآن الكريم ومنها :
أولاً:- ضم الأرض للكائنات الحية الدقيقة مع الأموات:{أَلَمْ نَجْعَلِ الأَرْضَ كِفَاتًا(25)أَحْيَاءً وَأَمْوَاتًا }( 26 )المرسلات

اسم الكاتب البحث كاملا
■   د.أحلام بنت أحمد العوضي