من أبحاث المؤتمر العالمي الثامن للإعجاز العلمي في القرآن والسنة بدولة الكويت 1427هـ - 2006م
أ.د. بركات عبد الفتاح دويدار
أستاذ غير متفرغ بكلية أصول الدين والدعوة – جامعة الأزهر - فرع طنطا
ملخص البحث
"اهدنا الصراط المستقيم"
دعاء يكرره المسلم مرات كل يوم في صلواته .
و نجد الذين دخلوا الإسلام واتخذوه دينا حينما يذكرون سبب إسلامهم يذكرون القرآن المنزل من الله تعالى خالق القلوب و تأثيره فى القلوب .
إن القلب الباقى على فطرته السليمة ، يهتدي بالقرآن الكريم بإذنه تعالى .
بعد ذلك نتنقل إلى ما جعله الله سبحانه سببا للهداية .
أولا : من اهتدى بسبب البشارات:
سلمان الفارسى
ترك قومه فى أصبهان ببلاد الفرس وخرج باحثاً عن الرسول الذى سمع عنه من القساوسة النصارى واستقر بالمدينة المنورة حتى هاجر إليها الرسول صلى الله عليه وسلم فلما رآه أسلم .
السموءل
كان يهوديا و أسلم وكتب كتابه "بذل المجهود فى إفحام اليهود"  والكتاب يعتبر بيانا لاسباب إسلامه ، ومن هذه الأسباب ما جاء فى التوراة من البشارات
"أنسلم تورميدا" القسيس الذي أصبح اسمه الشيخ عبدالله الترجمان
ثانياً :إعجاز الهداية :
"عمر بن الخطاب"
لما قرأ سورة طه أعلن اسلامه .
الطفيل بن عمرو الدوسى :
لما سمع القرآن من رسول الله صلى الله عليه وسلم أعلن اسلامه .
مصعب بن عمير ودعوته إلى الإسلام فى المدينة المنورة:
بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة وأمره أن يقرئهم القرآن ، ويعلمهم الإسلام ، فكان تأثير القرآن الكريم أن اهتدى به أهل المدينة
ثالثاً: الدخول فى الإسلام فى العصر الحاضر
"مراد هوفمان" الألماني يهتدي بالقرآن الكريم ، وهو الحاصل على الدكتوراه والمعين سفيرا لبلاده.
إنه يهتدى بالقرآن الكريم ويعلن إسلامه ، ويكتب فى الإسلام  ويصل إلى نتيجة هى قوله : "فى الحقيقة الإسلام هو الدين الوحيد الذي لا توجد لديه أية مشاكل على الإطلاق مع العلم .
"جفرى لانج"
يعترف بأن فى القرآن قوة تجذب إلى تصديقه ، قد لا يستطيع  الإنسان التعبير عنها حتى بعد أن يسلم .
"محمد أسد": إنه يبين كيف تحققت معه المعجزة ، فاهتدى بالقرآن الكريم إلى الإسلام
ويقول أحد كبار المفكرين الأوربيين :"الإسلام هو الطريق الطبيعى للمفكر الأوروبى".
نتائج وتوصيات أهمها :
للدعوة إلى الله تعالى طرق متعددة ارشدت إليها الآية الكريمة "أدع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن"
يجب الاهتمام بدرس وتدريس ما كتبه من أسلم من أصحاب الديانات الأخرى كى نعرف منه منافذ جديدة للدعوة إلى الله تعالى .
(وكفى بربك هاديا ونصيرا)

اسم الكاتب البحث كاملا
■   أ.د. بركات عبد الفتاح دويدار